ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

أمور تؤثر على حليب المرضع

المصدر:  | 24 أغسطس 2018 | المرأة |

889907-778511817889907.png

 

1. عدم تناول كميات كافية من السوائل:

السوائل هي الصديق الأول لكل أم مرضعة، إذ ينصح الأطباء الأمهات المرضعات بتناول ما لا يقل عن 3 لترات من السوائل يوميًّا لزيادة إدرار حليب الرضاعة، فإذا كنتِ لا تتناولين كميات كافية من السوائل خلال فترة الرضاعة الطبيعية، فقد تفاجئين بقلة إنتاج الحليب وعدم إشباع طفلك، خاصة خلال فصل الصيف، إذ يفقد الجسم كميات أكبر من السوائل نتيجة لارتفاع درجة الحرارة.

 

2. قلة تناول بعض الأطعمة:

قد يكون السبب وراء قلة إدرار حليب الرضاعة هو نظامكِ الغذائي، فالأطعمة التي تتناولينها يوميًّا تؤثر بشكل كبير على إنتاج الحليب وتكوينه، فإذا كان نظامكِ الغذائي لا يحتوي على الأطعمة المدرة للحليب مثل التمر والخضروات الورقية والحبوب الكاملة والأطعمة التي تحتوي على ألياف، فإن ذلك قد يكون أحد العوامل التي تتسبب في قلة إدرار الحليب.

 

3. عدم انتظام الرضاعة الطبيعية:

كلما زاد عدد مرات الرضاعة ووقتها، يعطي الجسم إشارة للمخ بالحاجة إلى مزيد من الحليب، فيبعث المخ إشارات للغدد اللبنية بزيادة الكمية المنتجة من الحليب، لذا فإن انتظام الرضاعة من أهم العوامل التي تزيد من إدرار الحليب، وكل رضعة من الحليب الصناعي التي تقدمينها لطفلكِ تؤثر سلبًا على إدرار الحليب لديكِ وتقلل من كميته.

 

إذا كنتِ تشعرين أن طفلكِ لا يشبع من الرضاعة الطبيعية، فإن الحل هو سحب الحليب باستخدام مضخة الثدي مع تدليك الثدي جيدًا لتحفيز إدرار الحليب وزيادة كميته، مع الاهتمام بالتغذية الجيدة والسليمة، إلى جانب تناول كميات كبيرة من السوائل.

 

4. تناول بعض الأدوية:

هناك أنواع من الأدوية التي تقلل من إدرار حليب الثدي، مثل أدوية الحساسية وبعض الأدوية الهرمونية، لذا عليكِ استشارة طبيبكِ قبل تناول أي نوع من الأدوية، والتأكد من عدم تأثيرها على حليب الرضاعة بشكل عام سواء بتقليل إدراره أو بانتقال مادة الدواء إلى الطفل عبر الحليب.

 

5. عدم إيقاظ الطفل للرضاعة:

إذا كان طفلكِ حديث الولادة ستحتاجين إلى إيقاظه من أجل الرضاعة، وعدم تركه ينام لأكثر من ثلاث ساعات، وذلك لتحفيز ثدييكِ على إدرار الحليب. ومن ناحية أخرى حتى لا يؤثر ذلك على نموه، إذ يحتاج الطفل إلى الرضاعة باستمرار في الأسابيع الأولى من عمره لأن معدته الصغيرة تفرغ بسرعة.

 

6. عدم تفريغ الثدي بالكامل:

 

إذا كان طفلكِ يرضع لمدة دقائق قليلة فقط  في كل رضعة، سيتبقى كمية من الحليب في ثدييكِ، ما يعطي رسالة للمخ أن كمية الحليب التي ينتجها الجسم أكبر من حاجة الطفل، فيعطي المخ إشارة للغدد اللبنية بتقليل كمية الحليب المنتجة. لذا ينصح خبراء الرضاعة الطبيعية بتفريغ الثدي بالكامل في كل رضعة، أو سحب الحليب المتبقي في الثدي باستخدام مضخة الثدي بعد كل رضعة، حتى يزيد إدرار الحليب بكميات أكبر.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أمور تؤثر على حليب المرضع”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب