ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

صورة لاعبي المنتخب الألماني مع أردوغان تثير انتقادات في ألمانيا

المصدر:  | 16 مايو 2018 | رياضة |

 

 أثارت صورة التقطها لاعبا المنتخب الألماني لكرة القدم مسعود أوزيل وإيلكاي جوندوجان مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة البريطانية لندن الأحد الماضي، جدلا وانتقادات واسعة في ألمانيا.

واعتبر لقاء اللاعبين مع اردوغان حساسا في ظل كون تركيا هي المنافس الوحيد لألمانيا على استضافة بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024) ، بالاضافة الى أن المنتقدين اعتبروا أن اللاعبين قدما مساعدة للدعاية الانتخابية لأردوغان من خلال ظهورهما معه، قبل الانتخابات الرئاسية التركية المقررة في يونيو المقبل.

ونقل شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية عن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قولها أمس الثلاثاء، إنه كان موقفا “أثار تساؤلات ودعا لسوء الفهم”.

وأشار زايبرت إلى أنه متأكد أن الاتحاد الألماني لكرة القدم سوف يناقش الموضوع مرة أخرى.

والتقط اللاعبان، وهما من أصول تركية ، صورة مع الرئيس التركي وأهدياه قميصي فريقيهما، حيث قدم له أوزيل قميصه بفريق أرسنال وأهداه جوندوجان قميصه مع مانشستر سيتي.

من جانبها، قالت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج، أن لاعبي المنتخب الألماني لكرة القدم، قدما بصورهم المثيرة للجدل مع الرئيس التركي نموذجين سيئين.

وقالت أنيته فيدمان-ماوتس اليوم الأربعاء لإذاعة ألمانيا “لا أتوقع أن يصبح لاعب كرة قدم دبلوماسيا بين ليلة وضحاها. ولكنني أتوقع من لاعب كرة القدم أن يصبح واعيا بوظيفته”.

وتابعت فيدمان-ماوتس أن كثيرا من منتقدي أردوغان يقبعون في السجون، موضحة أن ذلك لا يتناسب مع الصورة المثلى للاتحاد الألماني لكرة القدم ومع القيم التي يمثلها الفريق الوطني- بالتأكيد ليس قبل كأس العالم وقبل الانتخابات في تركيا.

كما أثارت الصورة ردود فعل من قبل سياسيين، إذ قال ستيفان مولر الممثل للاتحاد الإجتماعي المسيحي (سي.إس.يو) في البرلمان “على لاعبي منتخبنا أن يفكروا بعناية بشأن ما إذا كانوا يريدون حقا أن يجرى استغلالهم بهذه الطريقة من قبل مستبد في الحملة الانتخابات.”

وقالت ليندا تيوتبرغ المتحدثة باسم شؤون الهجرة في الحزب الديمقراطي الحر إن لقاء اللاعبين باردوغان “كان لعبة خاطئة وهدفا عكسيا بالنسبة لكن من ينادون باللعب النظيف الأكثر ديمقراطية في تركيا.”

وبدوره، انتقد راينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم الصورة المثيرة للجدل ،معتبرا أن اللاعبين “سمحا لأنفسهما بأن يساء استغلالهما” لصالح حملة اردوغان الانتخابية.

وأبرز عبر تويتر ان “الاتحاد الألماني يحترم بالطبع الموقف الشخصي للاعبين المنحدرين من أصول مهاجرة.. ولكن كرة القدم والاتحاد الألماني يتمسكان بقيم لا تحظى باحترام كاف من جانب السيد اردوغان.”

من جانبه، قال أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني إن مناقشات ستجرى مع اللاعبين الاثنين بشأن هذا اللقاء، علما بأنهما من المرشحين بقوة ليكونا ضمن القائمة الأولية للمنتخب الألماني، استعدادا لمشوار الحفاظ على اللقب في مونديال 2018 بروسيا.

وقال بيرهوف إن أوزيل وجوندوجان “لم يكونا على وعي برمزية ومعاني هذه الصورة ، لكننا بالطبع لا نوافق على تصرفهما وسنناقش الأمر معهما.”

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “صورة لاعبي المنتخب الألماني مع أردوغان تثير انتقادات في ألمانيا”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب