ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

“البلوكاج” الحكومي يدفع “العثماني” إلى الدخول في مشاورات موسعة وهذا الحزب أكبر الخاسرين

المصدر:  | 12 يناير 2018 | الأولى, سياسة |

أخبارنا:ياسر أروين

دخل رئيس الحكومة “سعد الدين العثماني”، في مشاورات موسعة من أجل تجاوز “البلوكاج” الحكومي، الذي عرفه المغرب بعد الزلزال السياسي الأخير.

ووفق مصدر موثوق، فرئيس الحكومة وسع مشاوراته، لتشمل جميع الأحزاب المكونة للتحالف الحكومي، من أجل تعويض الوزراء الذين تم إعفائهم.

وأضاف ذات المصدر في تصريحاته للموقع، أن المشاورات الموسعة أصبحت أمرا واقعا بعد أن أصبح الأمر يتعلق بتعديل حكومي وليس بتعويض وزراء فقط، في ظل إمكانية إضافة وزارات أخرى وتغيير مهام بعض الوزراء، على حد تعبيره(المصدر).

وشدد(المصدر)، على أن “البلوكاج” الحكومي الثاني الذي يعرفه البلد منذ مدة، ورفض القصر للأسماء التي اقترحها حزبي “الكتاب” و”السنبلة” لتعويض الوزراء المقالين، فرض على “العثماني” إجراء مفاوضات/مشاورات، مع كل الأحزاب المشاركة في الحكومة.

ولم يستبعد المصدر، خروج حزب “التقدم والإشتراكية” بخفي حنين –التعبير الحرفي للمصدر- من هذه المشاورات، حيث من المرتقب أن يخسر الحزب وزارة الصحة وبعض المناصب الأخرى، التي كان الحزب يتمتع بها إبان حكومة “بنكيران” و”العثماني”.

هذا، وأشارت مجموعة من التقارير الإعلامية الوطنية، إلى قضية المشاورات الموسعة التي من الممكن أن يكون قد دخل فيها “سعد الدين العثماني”، والتي قد تفضي إلى تمكين حزب “الإتحاد الإشتراكي” من حقيبة وزارية أخرى، وإضافة مجموعة من الوزراء “التكنوقراط” إلى الحكومة.

 

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““البلوكاج” الحكومي يدفع “العثماني” إلى الدخول في مشاورات موسعة وهذا الحزب أكبر الخاسرين”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب