ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

مصطلح الردة

المصدر:  | 29 ديسمبر 2017 | رأي |

826975thumbnail-php-qfile-481464219-jpg-asize-article-medium-pagespeed-ce-oXGdu7LGpG826975.png

 

إن قضية الردة بدأت سياسية ثم أضحت تتأرجح مابين ماهو سياسي ومايعتقد أنه ديني،فالردة في اللغة هي التخلي عن الشيء ، وفي التاريخ الإسلامي اقترنت الردة بحروب وقعت في حقبة معينة من التاريخ-أي حقبة تولي أبو بكر الصديق(ض) أول خلافة إسلامية – فقد كانت هذه الحقبة حاسمة بالنسبة للخلافة الإسلامية الفتية ، حيث واجهت هذه الخلافة أول مؤامرة تهدف الى تحطيم الجبهة الداخلية للمسلمين ، وزعزعة ثقتهم بدينهم الذي هو الأصل في وحدتهم وقوتهم ، وهكذا تكالب على الدعوة الجديدة ما اصطلح عليه ب” المرتدين ” من المنافقين الذين أعلنوا إسلامهم نفاقا ، من أجل حماية مصالحهم التجارية ، والذين يدينون بغير الإسلام ، بالإضافة إلى أولئك الذين لم يستسيغوا مساواتهم مع الذين لم يكونوا بدرجتهم قبل الإسلام ، وكذلك من “المسلمين”الدين اعتبروا أن الزكاة فرضت عليهم كرها ، وهكذا واجهت الدولة الإسلامية هذا التمرد بكل حزم وقوة ، في حين كان يعيش داخل مختلف شرائح المجتمع الإسلامي ومنذ بداية الدعوة أناس معروفون بتخليهم عن الإسلام ، دون إكراههم أو مضايقتهم ماداموا لايحاربون علنا المجتمع الإسلامي . فحكم الردة في تلك الحقبة الحاسمة من التاريخ الإسلامي لايسري على ما يحمله الشخص من عقيدة وأفكار، ولكن يسري على مايصدر منه من أفعال . ” فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر” الاية 29 سورة الكهف . فحكم الكفر والإيمان مرده إلى الله سبحانه وتعالى ، كما أن القران الكريم لايحتوي على حد للردة أوعقوبة دنيوية لها ، ولم يشر إلى ضرورة إكراه “ المرتد ” على العودة الى الإسلام ، فمن يعتبره بعض “ العلماء ” مرتدا فإنما هو في الحقيقة لم يقتنع ولم يستوعب الإسلام أصلا وإلا لما ارتد عنه . وفي هذا السياق فإن بعض ” العلماء ” يفتون بفتاوى تسيء إلى الإسلام أكثر مما تخدمه ، كفتاوى عقوبة الردة والتكفير التي يلصقونها بأفراد وجماعات ، فبدل هذه الفتاوى التي تؤدي الى النفور من كل ماهو اسلامي يجب على هؤلاء ”العلماء”أن يدعوا إلى الحوار والانفتاح على المجتمعات المتقدمة التي تعاني من فراغ ديني ، خصوصا منها المجتمعات الأسيوية القوية بتقدمها الصناعي والاقتصادي من أجل تعريفها بالإسلام السمح ، وجلبها الى اعتناقه ، فالمجتمع المؤمن القوي خير من المجتمع المؤمن الضعيف . كما أن الإسلام أصبح أكبر وأعظم من أن ينال منه أي كان ، فبالأحرى أن تنال منه حالات شاذة تتعلق ب”الردة

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “مصطلح الردة”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب