ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

خبير اقتصادي : من العار أن يعيش المغرب أزمة خانقة والبنوك تربح الملايير

المصدر:  | 28 مارس 2013 | إقتصاد |

213865thumbnail-php-file-doursafi7-882143303213865.png

خلفت تصريحات وزير الاقتصاد والمالية حول الوضعية الاقتصادية الحرجة للمغرب، خلال اجتماع الأغلبية الأخير، ردود فعل قوية من طرف خبراء الاقتصاد في المغرب، فقد حذر هؤلاء من أن جميع المؤشرات الاقتصادية في المستوى الأحمر، وأن الحكومة مقبلة على صيف اجتماعي ساخن بعد أن بدأت بوادر تحول الأزمة الاقتصادية إلى اجتماعية تلوح في الأفق.
وقال الاقتصادي حماد قسال لـ»المساء»، إن من العار أن يعيش المغرب في أزمة والبنوك تحقق الملايير من الأرباح، في إشارة إلى النتائج المالية التي أعلنت عنها مجموعة من البنوك والتي تضمنت أرباحا كبيرة لا تعكس الأزمة الخانقة التي يمر بها الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن عمل الحكومة مازال يقوم على الحلول الترقيعية، التي خلفت نوعا من اليأس في نفوس المغاربة.
وأضاف قسال أن الأزمة الاقتصادية بدأت تتحول بالفعل إلى أزمة اجتماعية، وأن الشهور المقبلة ستشهد تسريحات بالجملة للعمال، وتفاقما كبيرا لمستوى البطالة، وهو ما من شأنه أن يخلق توترات اجتماعية، مؤكدا أن الحكومة تراخت بشكل كبير بعد أن بدت لها تباشير موسم فلاحي جيد بعد التساقطات الأخيرة، وتناست أن الثغرات العميقة التي يعانيها الاقتصاد الوطني حاليا لن يسدها فقط موسم فلاحي جيد.
واقترح قسال مجموعة من الحلول العملية للخروج من الأزمة الحالية، حيث اعتبر أن الحكومة مطالبة بتفعيل مبدأ حماية الاقتصاد الوطني ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة وتشجيع الاستهلاك المحلي، بالإضافة إلى محاربة التهريب الذي يفوت على خزينة الدولة مبالغ طائلة.
بالمقابل، قال الخبير الاقتصادي الطيب أعيس، إن الأزمة الاقتصادية في المغرب مرتبطة بشكل كبير بالميزان التجاري الذي يعاني من اختلال واضح لصالح الواردات، وهذا أثر على احتياطيات المغرب من العملة الصعبة وجعلها تنخفض إلى حوالي 4 أشهر فقط، موضحا أن الحكومة يجب أن تتدخل حاليا لمعالجة هذا المشكل عن طريق مراجعة العلاقات الاقتصادية مع الشركاء التجاريين، وكذا من خلال تشجيع الصناعة الوطنية حتى تكون قادرة على الإنتاج والتصدير بشكل أكبر.
وأضاف أعيس أن ذلك لن يتأتى إلا من خلال اعتماد برنامج بعيد المدى يقوم على التدخل لإعادة هيكلة بعض المقاولات الكبرى، بالإضافة إلى  إيجاد الظروف المواتية لتطوير بعض الصناعات، موازاة مع اعتماد تدابير غير جمركية لحمايتها على المدى القصير والمتوسط حتى تكون في مستوى المنافسة.
وكان قادة الأغلبية قد استدعوا، مؤخرا، وزير الاقتصاد والمالية نزار بركة وزميله الأزمي الإدريسي لمساءلتهما عن الحالة الاقتصادية العامة للبلاد٬ وعن الإجراءات الحكومية الرامية إلى مواجهة المزيد من انعكاسات الأزمة المالية التي بدأت تتسع دائرتها في دول الاتحاد الأوربي. وكشف العرض الذي قدمه الوزيران أن الوضعية الاقتصادية بالمغرب تمر بفترة حرجة وأن جميع المؤشرات الماكرو اقتصادية في المستوى الأحمر.

عبد الرحيم ندير

 

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “خبير اقتصادي : من العار أن يعيش المغرب أزمة خانقة والبنوك تربح الملايير”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب