ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

بيد الله: العناصر المتورطة في أحداث “اكديم إيزيك” تم تمويلها من الجزائر

المصدر:  | 25 مارس 2013 | الأولى, سياسة |

211502thumbnail-php-file-byadoros-993263283211502.png

أخبارنا المغربية   

قال محمد الشيخ بيد الله إن “العناصر التي تورطت في أحداث “اكديم إيزيك” تم تمويلها من طرف الجزائر، وأن هناك أكاذيب تروجها أوساط صحافية للإساءة لبلادنا”.

وأوضح بيد الله في حوار خص به جريدة “الشرق الأوسط” أن “قضية «أكديم يزيك» نفخت فيها بعض الأوساط الصحافية بصفة غريبة جدا”، وأعطى أمثلة على ذلك: المثال الأول هو أن قناة إسبانية (أنتنا تريس) بثت صورا لأطفال فلسطينيين قتلوا على يد الجيش الإسرائيلي في غزة، وقيل إنهم أطفال قتلوا في العيون، والمثال الثاني نشر صور لعائلة أسرة الراشيدي في الدار البيضاء، وهي عائلة قتل أفرادها في جريمة ارتكبها أحد أفراد الأسرة، ونشرت الصور على أنها أسرة صحراوية عذبت وقتلت في المنطقة. وأخيرا في برنامج على شبكة «سي إن إن» الأميركية تعدها الصحافية كريستيان أمانبور، نشرت صورا لسيدة آسيوية مجروحة، على أساس أنها أميناتو حيدر.

وأكد بيد الله أن كل هذا كذب وبهتان، مضيفا أن محكمة في بلجيكا أصدرت حكما ضد القناة الإسبانية التي وظفت صور عائلة الراشدي في الدار البيضاء واعتبرتها عائلة صحراوية، وحددت التعويض المالي بآلاف من اليورو.

واعتبر رئيس مجلس المستشارين أن من شاركوا في أحداث «مخيم كديم يزيك» هم “مجموعة من الزائغين وليسوا بمناضلين أو معتقلين سياسيين، كما يقولون”. وأن هذه المجموعة ذبحت بالسكاكين على «الطريقة الجهادية» 11 شخصا من قوات الأمن في العيون.

وبخصوص محاكمة معتقلي أحداث “اكديم إيزيك”، قال محمد الشيخ بيد الله إن “محاكمتهم جرت بكل شفافية، وترأس المحكمة قاض مدني من محكمة الاستئناف بالرباط في ظروف شفافة، وتوفرت شروط محاكمة عادلة حقيقية حضرها ملاحظون أجانب ومغاربة ينتمون إلى منظمات المجتمع المدني، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وأخذ المتهمون الوقت الكافي للتعبير عن آرائهم والدفاع عن أنفسهم”. وأضاف بيد الله أن “المحاكمة تم فيها احترام قرينة البراءة وحقوق الدفاع والإجراءات الجنائية المعمول بها، مضيفا أن جميع شروط المحاكمة العادلة “تم احترامها، وذلك بشهادة المراقبين الأجانب والمغاربة”.

وأوضح رئيس مجلس المستشارين أن “العناصر التي تورطت في الأحداث جرى تمويلها من طرف الجزائر، ثم هناك مجموعة أخرى تنتقل من تندوف إلى العيون بكل حرية وتعبر عن آرائها، وتعترف أنها مساندة للأطروحة الانفصالية”.

واستغرب بيد الله “كيف يمكن لأي صحافي «غربي» أن يرى أحد أفراد الأمن العزل يذبح من الوريد إلى الوريد ولا يتفاعل مع هذا

الأمر، في حين يبحث عن «خزعبلات» أخرى للكتابة عنها، معتبرا هذا الأمر بـ” غير عادل ويثير الاستغراب”.

ولاحظ بيد الله كيف أن “الصحافة التي نفخت في الموضوع، لم تتحدث بالمقابل عن الضحايا المذبوحين على «الطريقة الجهادية» مثل الخرفان ولا عن اليتامى والأرامل الذين تركوهم خلفهم، حتى المنابر الصحافية الأوروبية التي بثت ونشرت صورا خادعة لم تتطرق لموقف هذه الأسر”.

واعتبر رئيس مجلس المستشارين أن “الملف الوحيد الذي تعتبره الدبلوماسية الجزائرية من الأولويات هو نزاع الصحراء، فأينما اتجهنا نجد أن الدبلوماسية الجزائرية تبذل جهدا لمواجهتنا أثناء مشاركتنا في أي لقاء أو بعد انتهاء الحدث” .

وخلافا لذلك، أكد رئيس مجلس المستشارين أن “الدبلوماسيين المغاربة يتحركون ويشتغلون، ولكن لديهم ملفات كثيرة. ربما سنصل في يوم ما إلى اتفاق مع الإخوة في الجزائر، ونعمل بوسائلنا المشتركة في ملفات مهمة واستراتيجية لمواجهة التحديات الجديدة الصعبة التي تواجهنا معا..”.

وأوضح رئيس الغرفة الثانية أن التحديات المشتركة أمنية كانت أو اقتصادية أو بيئية، تبرز أهمية العمل المشترك، مؤكدا أن “نزاع الصحراء يمكن أن نجد له حلا عبر الاقتراح المغربي أي «الحكم الذاتي»”. وهو الحل ـ يشير بيد الله ـ سيضع حدا لمأساة إخواننا في تندوف ويساعد في اندماج دول المغرب الخمس في تجمع إقليمي واعد.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “بيد الله: العناصر المتورطة في أحداث “اكديم إيزيك” تم تمويلها من الجزائر”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب