ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

السيدة الحقاوي تشارك بباريس في المنتدى العالمي للنساء الفرانكفونيات

المصدر:  | 20 مارس 2013 | غير مصنف |

209189thumbnail-php-file-7a9awii-795627141209189.png

 

شاركت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية٬ السيدة بسيمة الحقاوي٬ اليوم الأربعاء بباريس في المنتدى العالمي الأول للنساء الفرانكفونيات٬ الذي اختتم أشغاله الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وجمع هذا المنتدى٬ الذي ينظم بمبادرة من فرنسا٬ بمناسبة اليوم العالمي للفرانكفونية (مارس 20)٬ أزيد من 400 امرأة من المجتمع المدني من كافة أنحاء العالم٬ خاصة البلدان الíœ77 الفرانكفونية وضمنها المغرب .

وتدخلت الوزيرة خلال أشغال هذا اليوم لتقديم وضعية حقوق المرأة في المغرب٬ في ضوء الدستور الجديد والتطورات التي تعرفها المملكة حاليا.

وأجرت السيدة الحقاوي٬ على هامش المنتدى٬ محادثات مع العديد من المشاركات٬ خاصة وزيرة حقوق المرأة والناطقة الرسمية باسم الحكومة الفرنسية السيدة نجاة فالو بلقاسم٬ ووزيرة النوع والأسرة والطفل بجمهورية الكونغو الديمقراطية٬ السيدة جنفييف اناغوسي بولو.

وبالإضافة إلى السيدة الحقاوي٬ شارك وفد من النساء من الأوساط الجمعوية والقانونية والإعلامية في هذا المنتدى٬ وخاصة السيدة عائشة الشنا٬ رئيسة جمعية التضامن النسائي.

وتوجت أشغال هذا المنتدى بإطلاق نداء دولي للتعبئة اتجاه العنف ضد النساء وتعزيز المساواة في الحقوق بين النساء والرجال.

والتزمت 400 امرأة فرانكفونية٬ في هذا النداء٬ بإحداث “شبكة تضامنية للنساء الفرانكفونيات”٬ وطالبت من المنظمة الدولية للفرانكفونية بدعم تطويرها.

وبالإضافة إلى ذلك٬ دعت النساء الموقعات على النداء مختلف الفاعلين في الفرانكفونية الى الأخذ بعين الاعتبار بشكل مستمر المساواة في الحقوق بين الرجال والنساء٬ وتعزيز النهوض بحقوق المرأة في برامجهم وأنشطتهم. كما دعون رؤساء الدول والحكومات الفرانكفونية إلى اتخاذ كافة التدابير ليجد مبدأ كونية حقوق المرأة “تطبيقه اليومي على أرض الواقع”.

وشددت النساء على أن دور المرأة في التنمية الاقتصادية للبلدان الفرانكفونية “يجب الاعتراف به بشكل كامل”٬ وطالبن رؤساء الدول والحكومات بتدارس هذا الموضوع خلال الدورة ال15 للقمة الفرانكفونية٬ المقرر عقدها في 2014 بدكار.

واعتبر الرئيس هولاند في خطابه خلال حفل أقيم في قصر الاليزيه على شرف المشاركات٬ أن هذا النداء يشكل “قوة الالتزام الذي يتعين على الحكومات الانصات له “.

كما دعا الرئيس الفرنسي إلى “جعل العنف ضد المرأة أحد القضايا الكبرى للفرانكفونية”. وأبرز أن هذا العنف “يسبب الكثير من الوفيات والعجز أكثر من أمراض السرطان والملاريا٬ وحوادث السير والحروب مجتمعة”٬ مضيفا أن 650 ألف امرأة يتم الاتجار بهن سنويا عبر العالم.

وقد تم افتتاح المناقشات من طرف الوزيرة المنتدبة المكلفة بالفرانكفونية يمينة بن غيغي والأمين العام للفرنكوفونية عبدو ضيوف٬ إلى جانب السيدة ميشيل باشليه٬ المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة الخاصة للنساء ٬ وإيرينا بوكوفا٬ المديرة العامة لليونسكو بمشاركة السيدة نجاة بلقاسم-فالو٬ ورئيس الدبلوماسية الفرنسية لوران فابيوس.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “السيدة الحقاوي تشارك بباريس في المنتدى العالمي للنساء الفرانكفونيات”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب