ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

“التكنولوجيات المبتكرة لتدبير المياه في المجالين الصناعي والفلاحي” محور لقاء بمراكش

المصدر:  | 7 مارس 2013 | تكنولوجيا |

200442thumbnail-php-file-300x214-888604902200442.png

شكل موضوع ” التكنولوجيا المبتكرة لتدبير المياه في المجالين الصناعي والفلاحي” محور أشغال اللقاء الذي نظمه المركز الوطني للدراسات والأبحاث حول الماء والطاقة التابع لجامعة القاضي عياض بتنسيق مع الجامعة المستقلة لبرشلونة باسبانيا.

ويهدف هذا اللقاء٬ المنظم بدعم من الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية٬ الى إرساء حوار بين جميع الفعاليات المهتمة بتدبير الموارد المائية لبحث سبل استعمال التقنيات المبتكرة في الميدان الصناعي والفلاحي.

وأكدت مديرة المركز الوطني للدراسات والأبحاث حول الماء والطاقة السيدة ليلى ماندي٬ في تصريح للصحافة إن هذا اللقاء يعتبر فضاء للالتقاء بين المسؤولين في المجال الصناعي والوكالات المهتمة بالموارد المائية والأساتذة الباحثين من المغرب وخارجه٬ من اجل بحث سبل خلق شراكات في تدبير المياه لمسايرة التطور الذي يعرفه الميدان الصناعي.

وأضافت أن جامعة القاضي عياض تعتبر من بين الجامعات المغربية الرائدة في ميدان البحث العلمي وخاصة ما يتعلق بالموارد المائية٬ مذكرة أن المركز الوطني للدراسات والأبحاث حول الماء والطاقة لديه فرق تشتغل منذ عدة سنوات في إطار مشاريع وطنية ودولية تهتم على الخصوص٬ بالتقنيات المبتكرة لتصفية المياه أو جمع مياه الأمطار والتكنولوجيا الحديثة المستعملة في الميدان الفلاحي.

وبعد أن أشارت الى أن مشكل الموارد المائية يعد مشكلا ليس فقط جهويا ووطنيا بل أيضا دوليا خاصة لكون العالم يعيش تقلبات مناخية أثرت على الموارد المائية٬ أبرزت السيدة ليلى ماندي أن جهة مراكش٬ من بين الجهات التي تعاني من نقص في الموارد المائية٬ موضحة أن كل الفعاليات تشتغل حاليا على استراتيجية للحفاظ على هذه الموارد الحيوية.

وثمنت٬ في هذا الصدد٬ محطة معالجة المياه المستعملة بمراكش٬ التي تعتبر أن أفضل نموذج لكونها تعتمد على عملية تصفية المياه من مستوى عال٬ مما مكن من استغلال هذه المياه في سقي الفضاءات الخضراء بمسالك الغولف بالمدينة الحمراء.

ومن جهته٬ أوضح خوصي لويس بريانسو عن الجامعة المستقلة لبرشلونة باسبانيا ٬ في تصريح مماثل٬ أن أهمية هذا اللقاء تكمن في كونه يشكل مناسبة للالتقاء بين الأكاديميين والصناعيين لدراسة التقنيات المبتكرة لتدبير المياه التي أصبحت ضرورية خاصة وأن عددا من البلدان المتوسطية تعاني من نقص حاد من هذه المادة الحيوية .

وأشار الى أن تدبير المياه يعتبر من الآليات الأساسية لتحقيق التنمية المنشودة بأية دولة٬ مما يحتم الاهتمام أكثر بالجانب المتعلق بمعالجة المياه المستعملة لاستخدامها على الخصوص في المجالين السياحي والفلاحي.

وتميز هذا اللقاء٬ على الخصوص٬ بتقديم لمحة عن الدور الذي يلعبه المركز الوطني للدراسات والابحاث حول الماء والطاقة والوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من اجل التنمية .

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““التكنولوجيات المبتكرة لتدبير المياه في المجالين الصناعي والفلاحي” محور لقاء بمراكش”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب