ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

وزير الشباب والرياضة يؤكد بطانطان أن العمل القاعدي هو الطريق الأمثل للنهوض بالرياضة الوطنية وصنع أبطال حقيقيين

المصدر:  | 3 مارس 2013 | غير مصنف |

 

أكد وزير الشباب والرياضة السيد محمد أوزين٬ اليوم الأحد بطانطان٬ على أن العمل القاعدي هو الطريق الأمثل للنهوض بالرياضة الوطنية وصنع أبطال حقيقيين.

وأضاف السيد أوزين في كلمة خلال لقاء عقده بمقر عمالة إقليم طانطان مع المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية بحضور عامل الإقليم السيد عز الدين هلول٬ أن العمل القاعدي يجب أن يهم الأحياء والجماعات الحضرية والقروية وينصب على تدعيم البنى التحتية للمدارس والجامعات المدرسية والجامعات الرياضية.

وشدد الوزير على ضرورة التنقيب عن المواهب وإحاطتها بالعناية والرعاية اللازمتين٬ موضحا أن قاعدة الممارسين في المغرب في جميع الرياضات لا تتجاوز 250 ألف ممارس٬ “وهذا ما لا يساعد على إنتاج الأبطال والنهوض بالرياضة في المغرب”.

كما أكد اهتمام الوزارة البالغ بقضية الشباب من خلال عملها على إعداد الإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب التي تروم تمكين الشباب من فرص اقتصادية أكثر وتشجيع مشاركتهم الفعالة في الحياة الاجتماعية واتخاذ القرارات٬ وكذا سعيها إلى إحداث المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي الذي يهدف إلى تأطير الشباب والدفاع عن قضاياهم.

على صعيد آخر٬ أعلن السيد أوزين أن سنة 2013 ستكون “سنة الشباب بامتياز” حيث ستعرف ميلاد عدد من المشاريع الموجهة لفائدة الشباب ومنها برنامج “بطاقة الشاب” الذي يقدم مجموعة من الخدمات للشباب تتضمن تخفيضات في النقل والإيواء في الفنادق وسهولة الولوج إلى الخدمات الاستشفائية والفضاءات الرياضية والثقافية.

ومن ضمن هذه المشاريع٬ يضيف الوزير٬ “برنامج التشغيل الذاتي” الذي جاء بشراكة مع البنك الدولي والذي يهدف إلى مساعدة الشباب على خلق فرص للشغل وتنظيم مجموعة من الأنشطة رفقة مقاولات مواطنة٬ إضافة إلى برنامج “مواهب بلادي” الذي يتوخى اكتشاف مواهب شابة من مختلف جهات المملكة وفسح المجال أمامها لإظهار قدراتها وإبراز مواهبها.

من جهته٬ اعتبر عامل الإقليم السيد عز الدين هلول أن زيارة وزير الشباب والرياضة للإقليم تعد فرصة للاطلاع على واقع وآفاق قطاع الشباب والرياضة لدى الساكنة والمنتخبين والنسيج الجمعوي.

وأضاف السيد هلول أن الإقليم أضحى يتوفر على عدد من المنشآت الرياضية المهمة بفضل تضافر جهود وزارة الشباب والرياضة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلسين الجهوي والإقليمي والمجالس الحضرية والقروية٬ وذلك من خلال مبادرات ذاتية أو شراكات.

على صعيد آخر٬ عقد وزير الشباب والرياضة لقاء مع الفعاليات الجمعوية وممثلي النوادي الرياضية بالإقليم تم خلاله الوقوف على جل الإكراهات التي يعانون منها وواقع المنشآت الرياضية ودور الشباب بالإقليم وسبل تأهيلها لتكون في مستوي التطلعات.

وأكد السيد أوزين استعداد الوزارة للعمل بمعية المجالس المنتخبة وفعاليات المجتمع المدني على إيجاد حلول عاجلة للمشاكل المطروحة وتحديث وتأهيل البنيات الرياضية الموجودة وإحداث منشآت أخرى في المستقبل تلبي انتظارات وطموحات ساكنة الإقليم.

ويذكر أن السيد أوزين قام بعد زوال اليوم رفقة عامل الإقليم والوفد المرافق لهما بزيارة عدد من المنشآت الرياضية والشبابية بالإقليم٬ ويتعلق الأمر بالقاعة المغطاة بطانطان وملعب كرة القديمة بالمدينة وحلبة ألعاب القوى بطانطان٬ إضافة إلى مركز التخييم بمدينة الوطية والمركز السوسيو رياضي للقرب المندمج بالمدينة ذاتها.

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “وزير الشباب والرياضة يؤكد بطانطان أن العمل القاعدي هو الطريق الأمثل للنهوض بالرياضة الوطنية وصنع أبطال حقيقيين”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب