ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

أسئلة بسيطة و اقتراح حل أبسط من أستاذ معقد بسبب لوائح الموظفين الأشباح لوزارة التربية.

المصدر:  | 6 أبريل 2013 | الأخبار, الأولى |

2171751932217175.png

أكادير24
جريا على العادة في وزارتنا , إسمحوا لي أن أدخل في الموضوع دون مقدمات :
لقد أثار انتباهي تصريح سابق لوزيرنا باكتشافه ل “تحراميات “كثيرة بالوزارة مند عدة أشهر فقط فقلت في نفسي أن هذا الوزير قد يكون المخلص و المنقد المنتظر رغم ما يكن له رجال التعليم من مشاعر متضاربة و متباينة و ربما كان استوزاره مما ينطبق عليه قول العلي الكبير “و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم ” و انتظرت مع المنتظرين إفصاح الوزير عن إكتشافه . و بعد نشره للوائح الموظفين الأشباح ( أستغفر الله إن ظلمت هؤلاء الموظفين بنعتهم بالأشباح و أعتذر للأشباح إن لوثت سمعتهم بربطهم بموظفين يتقاضون رواتب من الدولة باسم وزارة التربية دون أن يقدموا خدمات لهذه الوزارة ) بدرت إلى عقلي البسيط أسئلة بسيطة عقدت عقلي و كادت تعقد لساني كذلك :
هل هذا ما قصد الوزير ب”تحراميات” ؟
كيف حدث أن غاب هذا الأمر على الوزير منذ قدومه لهذه الوزارة ؟
ألا ينجز إحصاء للموظفين العاملين كل سنة ؟ ألا يستهلك هذا الإحصاء في كل عام طاقة الإداريين بالمؤسسات التعليمية و النيابات و الأكاديميات ؟
لماذا يتم إمهالهم شهرا آخر لتسوية وضعيتهم ؟
لماذا لا يقتطع أجر الأيام ( السنوات) من “راتبهم ” كما تصرفت الوزارة بحق مع المضربين إعمالا لقاعدة الأجر مقابل العمل ؟
عفوا ,ما أغباني ! نسيت أنهم بحكم عدم اشتغالهم فإنهم لا يخضعون لقانون الشغل .
وتذكرت ما أصاب زملائي الأساتذة المبرزين من أقتطاعات و توبيخات وووو ….لكن عفوا ,فما أغباني ! كيف يحق لي مقارنة مبرز يشتغل طوال سنوات كالحمار لتحضير الطلبة لولوج المدارس العليا للمهندسين و لا يتحمل الإنتظار لسنوات أخرى بعد العشرين التي انتظرها من أجل تسوية أوضاعه الحمارية فيلجأ إلى مقاطعة الإمتحانات من أجل إسماع صوته (أما كان يكفيه أن ينهق حتى يسمع و يستجاب طلبه ؟ أم أنه نسي “إن أنكر الأصوات لصوت الحمير”؟) كيف يليق ان نقارن هذا بموظف لم يعرقل امتحانا و لم يخطئ أبدا؟ (و كيف له أن يخطئ و هو لم يشتغل قط ؟) أستغفر الله , فما أغباني !
بالرجوع إلى هذه اللوائح و النظر إلى أرقام تأجير هؤلاء المحظوظين ( أو التعساء ,و من التعاسة ما أسعد كما من الحب ما قتل)يلاحظ أن جميع الأفواج ممثلة تمثيلا ديموقراطيا من القدامى حتى الحديثي التخرج و هنا يحق لنا التوقف قليلا للتنويه أولا بتحقق نوع من العدل في صفوف الأشباح و التنويه ثانيا بكوننا أمام عادة اكتسبت قوة القانون إعمالا لمقولة ” العرف بمثابة قانون ” .
و جريا على عاداتنا العريقة و المتمثلة في التسامح مع المجرمين الكبار (ربما لقلتهم و للقرب اللغوي بين التماسيح و التسامح و القرب الإصطلاحي للعفاريت و الاشباح ) و الضرب بيد من حديد على المجرمين الصغار ( ربما لكثرتهم و القرب اللغوي بين الضرب و الإضراب ) , أقترح أن نرسم هؤلاء كلهم في الوظيفة العمومية (ولا مانع من إبقائهم في وزارة التعليم) بعد تغيير النظام الأساسي و إحداث إطار جديد ويعاد ترتيبهم كأشباح من الدرجة الثانية و أشباح من الدرجة الأولى و أشباح من الدرجة الممتازة و عفاريت خارج السلم كل بحسب أقدميته وخبرته .
و نظرا لأزدياد أعدادهم و كثرة مهامهم و تعدد اختصاصاتهم و نظرا للظرفية الإقتصادية الراهنة و حاجة الوطن إلى مواهبهم فإني أقترح خلق وزارة خاصة تتولى أمر هؤلاء و يكون على رأسها” شبيح” كبير و” شبيحة” تساعده على تدبير شؤونها …
سعيد براتك
استاذ مبرز

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أسئلة بسيطة و اقتراح حل أبسط من أستاذ معقد بسبب لوائح الموظفين الأشباح لوزارة التربية.”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب