ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

أستاذ مبرز بأكادير يحكي في رسالة إلى رئيس الحكومة عن “صابون” وزارة التربية الوطنية، ذات المرجع: تسجيلات الوزير على اليوتوب..

المصدر:  | 28 مارس 2013 | الأخبار, الأولى |

2137231629213723.png

أكادير24
وجه الأستاذ سعيد براتك الأستاذ المبرز بأكادير رسالة إلى رئيس الحكومة عن “صابون” وزارة التربية الوطنية، ذات المرجع: تسجيلات الوزير على اليوتوب..
وفيما يلي النص الكامل للرسالة التي توصلت أكادير24 بنسخة منها:

من واحد من ها دوك الناس
الذين يسمون مبرزين

الموضوع : صابون وزارة الوفا المسماة وزارة التربية الوطنية
االمرجع : تسجيلات الوزير على اليوتوب

يشرفني أن أكتب إليك سيدي و أدخل في الموضوع مباشرة و دون مقدمات كما علمنا
وزيرنا المحترم فقد صبننا وزيرنا مرات كثيرة باستعمال صابون خاص بالمبرزين و مرات أخرى كثيرة أيضا باستعمال صابون يجمعنا مع باقي رجال و نساء التعليم و
إننا لسنا ضد استعمال الصابون كمنظف لأن النظافة من الإيمان كما تعلمنا في الصفوف الأولى للمدرسة .
المشكل هو أن الصابون, كما تعلمون, نتيجة لتفاعل دهون مع الصودا أو البوتاس إلا إن وزيرنا , من فرط اجتهاده ,أراد أن يستعمل صابونا من صنع يديه بدل استعمال صابون مستورد أو صابون وطني من صنع غيره وهذه ميزة تحسب له و يستحق عليها كل التقدير من الناحية المبدئية إلا أنه استعمل كمية من الصودا تفوق بكثير الكمية اللازمة فكانت النتيجة أن صابون وزيرنا لا يكتفي بالقضاء على الأوساخ فقط و إنما يقضي كذلك على الجلد و تعلمون ,سيدي , أهمية الجلد في حماية الجسد من الأخطار الخارجية و كدا أهميته في استشعار هذه الأخطار و الإنذار بها .
وتعلمون كذلك, سيدي, أن التعليم هو بمتابة جلد الأمة و ما أن يقضى عليه حتى يصبح جسد الامة فريسة سهلة لمختلف الهجمات دون إمكانية لأي إنذار مسبق نظرا لغياب الإحساس بالالم .
تعلمون كذلك , سيدي , أن جميع الموظفين و العاملين ينظرون حالة المغرب الحاضرة بينما رجال و نساء التعليم ينظرون حالته المستقبلية : فالأساتذة الجامعيون ينظرون الى مستقبل يمتد مداه من خمس إلى عشر سنوات و أساتذة التعليم الثانوي ينظرون مستقبلا يمتد مداه من عشر إلى عشرين سنة و أساتذة الإبتدائي ينظرون مستقبلا يمتد حتى ثلاثين سنة .
و نظرا لما سبق فإن محاولة القضاء على جميع أشكال الإحتجاج في مجال التعليم ب “دكدكة” رجال التعليم ونسائه و التهديد ب “جمعهم” على حد تعبير وزيرنا , هو عمل من أخطر ما يمكن للدولة أن تقدم عليه . لماذا ؟
سيدي رئيس الحكومة :
نستطيع إجبار أي عامل على القيام بعمله و إتقانه رغم أنفه و لنا في الأهرام الفرعونية أكبر دليل , غير انه يستحيل إرغام مدرس على القيام بما هو منوط به
غلى الوجه الأكمل:قد نجبره على الحضور حتى لثمان ساعات يوميا وقد نجبره على على إلقاء الدروس و على إنجاز التمارين أمام التلاميذ لكنه سيكون كالآلة تتحدث إلى جدران و لن يكون ذلك لا تربية ولا تعليما بالمرة . و إذا منعناه , بالإضافة إلى كل هذا , من الإحتجاج و إعلان رفضه لهده المعاملة فإما أن يستمر الأمر إلى أن تهلك كل الأمة في صمت رهيب و إما أن يلجأ المدرس إلى أشكال أخرى للإحتجاج غير المنظم و لكم في الدول المجاورة أوضح الصور لما قد يكون .
سيدي رئيس الحكومة :
أرجو أن يتسع صدرك لسماع صرختنا قبل أن نصمت للأبد .
سيدي رئيس الحكومة :
أرجو أن يتسع صدرك لتسمع منا أهم إنجازات وزيرنا من وجهة نظرنا و لكم , بعد
ذلك, واسع النظر :
-إنه أول وزير يلجأ إلى الكذب أمام البرلمان لتبرير موقفه المتعنت في مفاوضاته مع النقابات .
إنه أول وزير ينعث فئة من خيرة موظفيه ب “هادوك الناس” و لا يعترف لهم بأي فضل
.إنه أول وزير يميز بين أبناء التعليم العمومي و أبناء التعليم الخصوصي فيصف الأولين بأولاد الشعب و يتناسى أن الأخيرين هم أبنائه أيضا ومن مسؤوليته حتى و لو لم ينسبهم إلى الشعب .
إنه أول وزير يعلن صراحة عدائه لرجال التعليم و نسائه و مواجهته لهم بطريقة لم نشهدها حتى في عهد وزير الداخلية السابق إدريس البصري .
إنه أول وزير يستعدي الشعب كله على رجال التعليم و لكم أن تنظروا إلى تعليقات الناس في الأنترنت على المواضيع و الأخبار التي تهم التعليم لتتحققوا من ذلك .
إنه أول وزير يحاول تأليب بعض فئات رجال التعليم على فئات أخرى .
إنه أول وزير يهين رجال التعليم و نسائه أمام الكامرات دون أدنى حرج .
إنه أول وزير يهين تلميذة و أستاذة أمام الملأ دون تردد .
إنه أول وزير يتعامل مع قطاع التعليم باستعلاء و تكبر دون أن يشعر رجال و نساء
التعليم بأنه منهم .
إنه أول وزير يعلن ا حتقاره لرئيس دولة أجنبية دون أدنى مراعاة للتقاليد
الديبلوماسية أو حتى للتقاليد المغربية العريقة.
إنه أول وزير يعلن احتقاره للخبراء و لأصحاب الشهادات .
إنه أول وزير يعلن احتقاره للنقابات و للعمل النقابي .
إنه أول وزير يستعمل محلول الصودا المركز بدل الصابون العادي لتنظيف قطاع التعليم.
إنه أول وزير يهدد التعليم في أساساته و يهدد السلم الإجتماعي للبلد كله من
حيت يدري أو لا يدري .
سيدي رئيس الحكومة :
هذا غيض من فيض , هذا مجرد ما ما استنتجت مما هو مسجل في الأنترنت وربما كان
ما خفي أعظم فالعلم لله .
سيدي رئيس الحكومة :
أعتذر عن إطالتي فربما كانت هذه رسالتي الأخيرة إليك .
سيدي رئيس الحكومة :
أرجو منك التدخل قبل فوات الأوان .
اللهم إني قد بلغت , اللهم فاشهد
وحسبنا الله و نعم الوكيل
و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

إمضاء: سعيد براتك

أستاذ مبرز

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “أستاذ مبرز بأكادير يحكي في رسالة إلى رئيس الحكومة عن “صابون” وزارة التربية الوطنية، ذات المرجع: تسجيلات الوزير على اليوتوب..”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب