ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
مقالاث مشابهة

“ثلاثاء علم الاجتماع” تقليد جديد يجمع طلبة وأساتذة علم الاجتماع بكلية الآداب بأكادير.

المصدر:  | 28 مارس 2013 | جهات |

2135121615213512.png

أكادير24
تم صباح الثلاثاء الماضي ٬ بقاعة العروض والندوات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر٬ افتتاح تقليد ثقافي خاص أشرف على وضعه مسلك علم الاجتماع؛ ويهم تخصيص لقاء شهري في الثلاثاء الأخير من كل شهر٬ للتواصل بين الأساتذة وطلبة علم الاجتماع خارج إطار الدروس اليومية٬ وخصص أول لقاء لتقديم كتاب “تجليات الفكر الحر في العالم العربي الاسلامي ” للأستاذة الباحثة كنزة القاسمي وذلك بحضور أساتذة وطلبة علم الاجتماع.
و بحضور السيد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ونائبه في البحث العلمي٬ افتتح اللقاء٬ لينوه الأستاذ أحمد صابر بمثل هاته المبادرات، مقدما نبذة عن تاريخ شعبة علم الاجتماع بالكلية والأهمية التي فرضها تأسيس مسلك خاص بعلم الاجتماع؛ خاصة وأن الجنوب المغربي في حاجة ماسة إلى تكوين الطلبة في مجال دراسة العديد من الظواهر المجتمعية التي تمس المجتمع في المناطق الجنوبية.
واعتبرت مقررة اللقاء الأستاذة زبيدة أشهبون٬ أن ثلاثاء السوسيولوجيا هو اقتناع مشترك لأساتذة الشعبة٬ وفضاء مشترك لتقديم أبحاثهم ومنجزاتهم العلمية٬ ومناسبة للطلبة والمهتمين بعلم الاجتماع لتتبع المسار السوسيولوجي المغربي٬ وأهم القضايا والإشكالات الإجتماعية التي تشكل مواضيع للبحث٬ كما أنه فرصة لتلاقح كل التخصصات؛ بدعوة أطباء نفسانيين ومؤرخين و علماءءاجتماع لمناقشة قضايا اجتماعية مختلفة.
ويستعرض هذا المؤلف٬ ذو 133 صفحة من الحجم المتوسط٬ الإطار العام لنشأة الفكر الحر بالعالم العربي الإسلامي، مع استعراض مستويات هذا الفكر الحر التي قسمتها الأستاذة إلى ثلاث أنواع: الفكر الحر الدفاعي الذي مثل المعتزلة نموذجه الأمثل؛ الفكر الحر الذى تجاوز المقدس؛ والفكر الحر العملي الذي تمثله الثورات التي دافعت عن الفئات المقهورة اجتماعيا…والمحطات من تاريخ الفكر الإسلامي العربي٬ والتطورات التي واكبت تطور الفكر الحر في العالم الإسلامي٬ ومبدأ المثاقفة من ظهور الإسلام حتى نهاية العصر العباسي.
وأكدت الباحثة في تدخلها٬ على أن صدور هذا الكتاب يأتي بعد أحداث الحادي عشر من شتنبر وما تلاها من نقاش٬ لتقوم بعودة في الذاكرة والتاريخ من خلال منهج تاريخي دقيق٬ لدراسة أسس الافكار التي أرخت لفكر حر ميز عصرا إسلاميا ذهبيا٬ تميز بتطور كبير لمفهوم السلطة في العالم العربي الإسلامي واستبق عصر الأنوار بأوربا٬ وارتكز على مبادئ الفكر الحر والتعددية والتسامح وإعمال التفكير العقلاني وتجاوز المقدس٬ مضيفة أن المؤلف محاولة لوضع القارئ في صورة الغليان الفكري والفكر الحر والانفتاح على الحضارات والثقافات الأخرى٬ معتبرة أن الفكر الحر لا يقف عند شعوب دون أخرى٬ ولا يخضع للأحكام المسبقة التي تفرضها التقاليد والأديان والرؤساء٬ لتطرح في آخر مداخلتها مجموعة أسئلة للنقاش عن أسباب تأخر العرب وتقدم الغرب، وهيمنة فكر الانغلاق والتعصب بدل الانفتاح على الاجتهاد وجدل الأسلاف.
وفي شهادة في حق المؤلفة٬ أبرز الأستاذ بمسلك علم الاجتماع حسن مجيدي٬ من خلال قراءة في كتابها خلال هذا اللقاء الثقافي٬ جمالية أسلوب كتابة المؤلف٬ مشيرا لأهمية الدراسة في علم الاجتماع التاريخي التي قامت بها٬ والمؤطرة لفترة مهمة من تاريخ العالم العربي الإسلامي في علاقة مع الواقع المجتمعي الحالي للعالم العربي الإسلامي٬ علاوة على تملكها لسمة الأمل في الإصلاح٬ برزت من خلال كتابها٬ منوها بأسلوب التواصل والإقناع والإنصات خلال تقديمها لكتابها .
بدوره أكد منشط اللقاء الأستاذ ابراهيم لباري٬ على أهمية مثل هاته اللقاء ات٬ التي تشكل حلقة وصل بين الطلبة والأساتذة والمهتمين٬ مبديا شكره للطلبة الحاضرين على التفاعل القيم مع مداخلات الأساتذة.
الحسين شارا

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل ““ثلاثاء علم الاجتماع” تقليد جديد يجمع طلبة وأساتذة علم الاجتماع بكلية الآداب بأكادير.”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق


المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب