ان كنت ترغب باختيار هده النسخة بشكل دائم، اضغط على: عربي  | Français  - English           
اخبار 24 ساعة
مقالاث مشابهة

«الطلاب يطلب ومراتو تصدق»

المصدر:  | 19 مارس 2013 | الأخبار |

2082621403208262.png

أكادير24
لم يكن كثيرون منا يعلمون بوجود صحيفة تسمى «سينكو دياس» حتى قرؤوا أنها أجرت مع نزار البركة، وزير الاقتصاد والمالية، حوارا قال فيه، لا فض فوه، إن «بإمكان المغرب أن يساعد إسبانيا على الخروج من الأزمة».
المؤكد أن الوزير لم يرف له جفن وهو يقول هذا الكلام. كيف يحدث ذلك وهو يرى زميله في الحكومة يؤكد أن «أوباما باباه ما عندوش بحال هاد المدرسة»، دون أن ينبس الرئيس الأمريكي ببنت شفةََََ!!
وبدا الوزير البركة جادا وهو يعرب عن «استعداد البنك المغربي لمنح قروض للمقاولات الإسبانية الجادة». رغم أنه يعرف، حسب ما نقلته عنه الصحيفة، أن «إسبانيا أدارت ظهرها للمغرب خلال سنوات عديدة»، يصر مع ذلك على أن يساعدهم على الخروج من أزمتهم.
ولإغراء مخاطبه، قال الوزير إن بلدنا توجد به شركة فرنسية يمكن أن «تمنح فرصة للشركات الإسبانية الصغرى والمتوسطة للعمل مع هذه الشركة الكبرى». والحقيقة أنني لم أكن أعلم بأن المقاولات الصغيرة والمتوسطة المغربية تحتاج إلى مساندة جارتها الشمالية، أما الآن فقد أصبحت أعرف أنه يكفيني أن أضع أموالي في مقاولة إسبانية «جادة» لأحظى بقروض البنك المغربي، وهي معلومة ثمينة لمكدسي الأموال..
يحدث هذا، هنا وبهذا الشكل، بالموازاة مع نشر تقرير التنمية البشرية لعام 2013 الذي يشير إلى أن المغرب يحتل المركز ال130 في ترتيب يضم 187 بلدا، ويعتمد على ثلاثة أبعاد: التعليم والصحة والدخل. وللمقارنة، فالجزائر توجد في المركز 93 وتونس في المركز 94.
وأبرز ما في هذا التقرير أن مركز الصدارة تحتله النرويج، متقدمة على أستراليا، ثم الولايات المتحدة والسويد. بينما تأتي إسبانيا في المركز الثالث والعشرين، أي أن صاحب المركز ال130 يعرض تقديم مساعدة إلى صاحب المركز ال23، علما بأن الدخل القومي لإسبانيا بلغ 1480 مليار دولار عام 2012، بينما لم يتجاوز الدخل المغربي حدود 103 ملايير دولار.
كما يقدم الوزير عرضه الحاتمي أسابيع معدودة بعد شهادة من صندوق النقد الدولي لاستفادة المغرب من خط ائتماني بقيمة 6.3 ملايير دولار.
وبعد يومين على توقيع مذكرة تفاهم حول دعم مالي ياباني للمغرب بستين مليون درهم في شكل هبات لإنعاش الصيد البحري وتدبير المياه، ودعم مؤسسات عمومية بسيارات تشتغل بطاقة نظيفة. كل هذه الالتزامات في كل هذه المجالات بستين مليون درهم، أي ما يصرفه أربعة من علية قومنا في أعراس أربع بنات، الله يصلح. ومع ذلك، وقع وزير الخارجية مع سفير اليابان في الرباط أمام الكاميرات، فكانت «المندبة كبيرة»، دون أن نكون على يقين بأن «الميت فار»؛ ففي بعض البلدان يحدث أن تتبخر المساعدة، وينسى مذيع الثامنة أن يخبرنا بظروف قاهرة حالت دون إنعاش الصيد البحري أو تدبير المياه أو الاستفادة من طاقة نظيفة.
لكن المواطن المغلوب على أمره يتساءل: «واش شاط علينا خيرنا.. حتى نعطيوه لغيرنا؟».
لتبدأ التساؤلات بلا نهاية، ودون فرامل..
ألم يكن كثير من إخوتنا أحوج إلى المساعدة، في أنفكو وبودنيب وطاطا وطرناطة وفزواطة ومطماطة؟
ألم تكن محاربة الفقر والتهميش أولى بإمكاناتنا المادية والمعنوية؟؟
ألم يكن خلق فرص الشغل للعاطلين والمعطلين أولوية ملحة؟؟
هل ساعدنا كل المواطنين في توفير السكن والدواء والماء والغذاء؟؟
والأغرب هو كيف لبلد لم يحل مشاكله أن يفكر في حل مشاكل بلاد أخرى عجزت عن حلها مؤسسات وبلدان الاتحاد الأوربي؟؟
وأخيرا، لم يحدد الوزير ما إذا كان سيساعد الإسبان من الخط الائتماني لصندوق النقض الدولي أو من الدعم المالي الياباني أو من قرض النفايات المنزلية (حاشاكم).
وأغرب تعليق سمعته كان لمن تساءل: «كيف يكون موقف الوزير لو طلبت إسبانيا أن يساعدها بقنينات الغاز»، التي تفتقدها بعض أحيائنا.
وكأنما تنبأ الأجداد بما ستؤول إليه أحوال الأحفاد، فقالوا في أمثالهم القديمة:
«الطلاب يطلب ومراتو تصدق»،
«شاط الخير على زعير،»
«ما شطب باب دارهم وباغي يشطب باب الجيران».
بينما يصيح حفيد عنيد:
«واش احنا عايشين غير بالبركة، والوزير البركة باغي يخرج الصدقة.. باركا.. سطوب».

محمد المثنى الراوي

المزيد من مقالات:


   لا يوجد أي تعليق ل “«الطلاب يطلب ومراتو تصدق»”

أضف تعليقك









الآراء الواردة في التعليقات لا تعبر إلا عن آراء أصحابها

 شاركنا على جوجل بلس 

قناة ماروك برس

إعلان

أفضل المقالات

صورة و تعليق

326701benkiranetime-322531796326701.png

المزيد...

الصحافة



النهار المغربية بيان اليوم رشيد ماروك برس ماروك برس هسبريس إيلا�? الاحدات المغربية التجديد الشرق الأوسط الصباح العلم المساء المغربية المنتخب